منتدى حول جد الأشراف في المغرب العربي و شمال إفريقيا


    أهلنا البوازيد الكرام في مدينة الهامل منقول من موقع الهامل نت(الجزء الأول)

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 327
    الأوسمة :
    البلد :
    أعلام :
    تاريخ التسجيل : 02/03/2008

    مصحف أهلنا البوازيد الكرام في مدينة الهامل منقول من موقع الهامل نت(الجزء الأول)

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة مارس 28 2008, 19:42

    شجرة نسب أشراف الهامل
    هذه شجرة النسب كما وصلتنا من بن القصرين الذي نشكره على الجهود المذولة من قبله لمساعدتنا في إثراء الموقع وهي قابلة للتعديل كلما ثبت لدينا ماهو أصح سعيا منا لإبراز الحقيقة ونقل كل ما هو صحيح من التاريخ فلا تترددوا في توجيهنا وتدعيمنا بكل ما لديكم من وثائق ومعلومات تفيدنا في ذلك ولكم منا جزيل الشكر مسبقا ولكم من الله الأجر والثواب ،

    فكل منا حقّ عليه أن يعتز بنسبه وتاريخه المشرف وفي نفس الوقت ليعرف مد ثقل الأمانة التي حملها الأجداد فهل نحن نواصل المسيرة ؟؟ أم أننا نتغنى بالأصل ولم نعمل بما تركه السلف ولن يغني عنّا ذلك من الله شيئا كما قال من ننتسب اليه - عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم - لجدتنا فاطمة رضوان الله عليها !!!
    وهذا هونسب سيدي بوزيد رضي الله عنه :

    (( بوزيد بن علي بن مهدي بن صفران بن ياسر(سنان) بن موسى بن سليمان بن عيسى بن عبد الله بن ادريس الثاني بن ادريس الاول بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط من فاطمة الزهراء بنت محمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وابن علي كرم الله وجهه . ))

    الهامل . نت
    القسم الأول
    بعد ذكرنا لسيرة وأولاد وأشياخ وأوصاف سيدي بوزيد بن علي نأتي إلى الشيخ عبد الرحيم ابن أيوب

    حيث تجمع هذه الروايات على أن التأسيس كان من طرف حجاج الهامل ومفاد ذلك ا ن سيدي عبد الرحيم بن ايوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد وعمه سي احمد بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد انتقلا إلى مكة المكرمة بقصد الحج يرافقهم الشيخ عبد الهادي وبعد إتمام الحج عادوا قاصدين بلادهم ، وعند مرورهم بموضع بلدة الهامل اليوم نزلوا عند عين ماء بقصد الوضوء والصلاة وكان المكان بادية لا بناء فيها إلا العين التي يشرب منها البَوَادي والرُّحل وبعد إتمام صلاة العشاء في موضع بقرب العين وفي الصباح أظهر لهم الله سبحانه عز وجل كرامتين عظيمتين دلتهم على أنّ الله أراد لهم عمارة تلك الأرض الخالية من العلم والدين ، والكرامتان نوردهما كما سمعنا من مشايخنا رحمهم الله وقرأنا عنهما في تراث السلف الصالح

    - صيرورة عكازيهما شجرتا توت بمجرد وضعهما على الارض

    - ظهور أساس من الحجر بالقرب من العين حول موضع صلاتهما

    أما سيدي عبد الهادي فواصل السير غربا جهة إقليم سعيدة أما سيدي عبد الرحيم وعمه سي احمد فقررا الإقامة وأرسلا في طلب أهلهما من جبل راشد الواقع بإقليم آفلو ولقيهم سكان البوادي أهل الجهة بالترحاب والتقدير ولقبوهم الأشراف ، خلف عبد الرحيم بن أيوب ولد اسمه علي بن عبد الرحيم وهذا خلف ولدان هما منصور وبلقاسم ، اما بالنسبة لمنصور ومنه تنحدر أسرة أولاد سي علي أما بلقاسم بن علي فمنه تنحدر عائلة الحسينات

    . إن معرفة علم التاريخ المشتمل على الأنساب من الأمور المطلوبة والمعارف المندوبة لما يترتب عليه من الأحكام الشرعية والمعالم الدينية ومنها التعارف بين الناس حتى لا يعزى احد إلى غير آبائه ولا ينسب إلى غير أجداده والى ذلك الإشارة . قال الله تعالى ((يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم )) سورة الحج .

    فالتاريخ فهو الأهم لغرس الاعتداد بالنفس والمحبة وصلة الرحم وليس هذا من باب التغني بالماضي والاكتفاء بما تركه لنا السلف بقدر هي عملية إبراز الأسس الأصلية للبناء الحاضر مع الخلف حتى لا يضيع التراث ويهان ولهذا فكرنا جيدا في صيانة وجمع هذا التراث العريق والمحافظة عليه بطرق ووسائل حديثة وعصرية كالإعلام الآلي وربما في المستقبل يدخل عالم الانترنت . لان من واجبنا المحافظة على النسب الأصيل وهو بحد ذاته تربية وتواصل بين الأجيال هذا هو المغزى من سلسلة إحياء تراث المشايخ و هذا وأملي – قارئي العزيز- أن أكون قد وفيت الموضوع بعض حقه وكتبت هذه السطور بعد أن أملاها علينا منطق العقل والضمير وربما يخيل للبعض أن فكرة احياء التراث وما يترتب عليها من صلة الرحم في جذور العريقة الأصيلة كله مجرد فورة عاطفية لا تلبث أن تزول وتتلاشى أمام الواقع المؤلم الذين نعيشه بسبب ترك الخلف ما تركه السلف الصالح ، غير أن ما أستطيع إثباته يعمل على تعبيد الطريق أمام هذه الفكرة فالفجر لا يبزغ إلا من اشد ساعات الليل ظلاما . وأن العودة إلى المجد بإحياء تراث السلف بإسعاد الخلف والأمر سهل وميسور انه لا يتطلب أكثر من تظافر الجهود لإنجاح هذا العمل التراثي إلى الوجود واصل في الحياة تواصل بين الأجيال وان صلة الرحم محبة في الأهل ، مثراة في المال ، منشاة في الأثر .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26 2017, 03:19