منتدى حول جد الأشراف في المغرب العربي و شمال إفريقيا


    [color=red]ميمونة من بنات عمها[/color]

    شاطر
    avatar
    خالدالبوزيدي63
    عضو ذهبي

    عدد الرسائل : 235
    أعلام :
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مصحف [color=red]ميمونة من بنات عمها[/color]

    مُساهمة من طرف خالدالبوزيدي63 في الثلاثاء يونيو 02 2009, 19:16

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أأبناء عمومتي البوازيد الأشراف الكرام : هذا ليس لغز ؟؟؟؟ أو عنوان فلم !!!!!!!!
    Laughing طلب Question
    أريد ممن لديه سابق معرفة بهذا العنوان * ميمونة من بنات عمها * وبالذات ممن يسكنون قرية سيدي بوزيد جوار جبال (لعمور ولقصور ) بالغرب الجزائري حيث كانت قصة هذا العنوان الذي أريد تأكيده أو تصحيحه أو حتى نفيه بدليل قوي والرواية المتداولة عندنا في منطقة بوازيد الزاب (الدوسن - لغروس - فوغالة ) منطقة بسكرة كالتالي :
    * أنه لما قدم البوازيد من المغرب الأقصى واستقروا سنين بالغرب الجزائري وبعد وفاة جدهم (طبعا وجدنا) تسلطت وضاقت بهم القبائل جبل لعمورأصحاب الأرض ذرعا وسامتهم الويلات والكروب والإذلال ومن صوره كما تروي القصة تزوج البوزيدية الحرة الشريفة بالقوة والقصرلأحد قادة أو أبناء قبائل جبل لعمور(جبل راشد سابقا والله أعلم)وإلا تؤخذ بالقوة وبعد سنين وثوب القهر يلبس أجدادنا وأسرهم وبناتهم بالذات وذلك بسبب قلتهم وهوانهم على الناس تشاوروا فيما بينهم بالإنتقام والتحرر من ربقة هذا الذل والقهر الذي صبه عليهم إخوانهم في الدين بسبب غربتهم على هذه الأرض فقرروا واشترطوا لتزويج أغلى بناتهم (ميمونة ) وأجملهم وهي شاهد القصة من أحد قادتهم :
    - أن يجتمع كبار رجالات قبائل جبل لعموروقادتهم وجهزوا لهم سرادق كبير (خيمة كبيرة ) للإحتفال بنهاية الذل وإعلان التمرد على الواقع المرير الذي فرض عليهم وهو تزويج بناتهم قصرا من هؤلاء القوم ,
    المفاجأة : عند تجمع الجميع للحفل المقام لمراسم الزواج قام بعض منفذي الخطة العسكرية من البوازيد بإسقاط الخيمة الكبيرة على رؤوس القوم وقتل من تبقى منهم والهروب ببناتهم وأسرهم في اتجاه الشرق والجنوب الشرقي ( الهامل وبسكرة)وهناك تبعهم من تبقى من قبيلة لعموروتقاتلوا وأنهكت القتال الفريقين وقرر أهل جبل لعمور الإستقراربعد خوار قواهم وابتعادهم عن موطنهم مع أعداء الأمس البوازيد فصاروا في نفس الغربة التي كان فيها البوازيد ومع (تأليف الله للقلوب) و شرف البوازيد تعايشوا مع أحفاد قبيلة جبل لعمور الذين كان آباؤهم أعداء وهم اليوم في قرية البوازيد فوغالة إخوة يجمعهم الدين الواحد والوطن الواحد فسبحان من وحدهم ولم يعود أولاد لعمور لموطنهم واستقروا مع البوازيد الى اليوم بمنطقة الزاب واستراح البوازيد من القهروالهانة والذل , وهو كما تقول الرواية هذا هو سبب قدوم البوازيد لمنطقة الشرق وبسكرة والهامل بالذات . . ولعل شاعر منطقتنا بن قيطون رحمه الله أفردها ببعض قصائده فأرجوا من الله أن تكونوا استمتعتم بهذه الرواية المبكية المفرحة في نفس الوقت . وآسف جدا على الإطالة ولكم جزيل الشكر على القراءة وأرجو التصحيح أونفي القصة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23 2017, 23:09