منتدى حول جد الأشراف في المغرب العربي و شمال إفريقيا


    العقد الفريد في مناقب البوازيد

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 327
    الأوسمة :
    البلد :
    أعلام :
    تاريخ التسجيل : 02/03/2008

    مصحف العقد الفريد في مناقب البوازيد

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يوليو 28 2009, 18:42

    العقد الفريد في مناقب الأشراف البوازيد



    هذا جزء من منظومة الشيخ عاشور بن محمد والتي تحوي أكثر من ثمانين بيتا
    و قد فرغ من كتابتها صبيحة يوم الجمعة الثاني و العشرين من شهر محـرم الحرام عام 1314 هجري
    الموافق لسنة 1893 ميلادي و هذا مقطع من القصيدة :


    ولو جمعتـنا بقـعة لتجمعـت لنا*** الأرض حتى لم يكن للسوى يـد

    شمائلنالحرب الكريمة في الورى*** وطعم القرى حتى إذا العام أجـرد
    تملى جفـان كالجواف ورائـها*** تعـس قـدور راسـيات تنـضد
    علينا دليل الضيف بالليل نـارنا*** و أمـا نهـار كلـنا يـتفـقـد
    لنا في الجود إسمان لا بد منهـما*** على حسـب الـواعي لمن يتودد
    إلى الجود نادوا يا بوازيـد تغنموا*** وللحـرب نادوا يابوازيـد تنجـدوا
    إذا ما فطمنا الطفل حد سلاحه*** وعـدا على الأعـداء مـا يعتـد
    سلوا الأرض عنا إن في كل بقعة لـنا*** وقـعة أقـوالهـا تـتوعـد
    و للـنار مذين بقـتل و غـيره ***و مقتـولنا ظلـما و نحـن نخـلد
    على الجنة العليا بجـاه أصـولنا*** و لولا الوفـا عشنا إلى حيث نزهد
    لنا شيمة حفض الجوار فـجارنا*** كأنفسـنا فيـما يغيب و يشهـد
    و إن طمـع يبدو تغيب كـلنا*** و إن فـزع يبـدوا لـه نتحشـد
    لنا و بنا و منا و فينا و إن تـرد*** مفاخـرنا حدث عـن البحر يرعد
    و حاصل ذكر إن البوازيد كلهم*** فإمـا شـجاع بالسـلاح مغمـد
    و إما كريم يرسو الضيف للقرى*** و إمـا ملـك سـائـس يتهـدد
    و إما همام العصر سلطان و قائد*** و إمـا تقـي بالتـقـى يتـعبـد
    و إما ولي كامل يرشد الـورى ***و إمـا عليـم للعـلـوم مجـرد
    و إما فتى حامـل قـرآن ربـنا*** و إمـا إمـام و خطيب مصرهـد
    و حاصل نسوان البوازيـد عفة*** و عمل و حسن و الحياء المصرمـد
    أولئك سـادتي فجئـني بمثلهم ***إذا قـام بالسادات يفخر مشهـد
    سلام على أشرف أعمدة الثرى ***ولـولاهم إختل النظـام المنضـد
    خصوصا موالينا البوازيد عـائد*** عليهم جزيـل العود والعود أحمـد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25 2017, 07:23